قرار مجلس الوزراء رقم 3964 لسنة 2023 بتاريخ 2023-10-24

Facebook
Twitter

قرار رئيس مجلس الوزراء
رقم 3964 لسنة 2023
رئيس مجلس الوزراء
بعد الاطلاع على الدستور ؛
وعلى قانون حماية الآثار الصادر بالقانون رقم 117 لسنة 1983 ولائحته التنفيذية ؛
وعلى قرار رئيس الجمهورية رقم 269 لسنة 2018 بتشكيل الوزارة ؛
وعلى قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2462 لسنة 2022 بشأن إعادة تنظيم المجلس الأعلى للآثار ؛
وعلى موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية بجلستها المنعقدة فى 27/12/2022 ؛
وبناء على ما عرضه وزير السياحة والآثار ؛
قـــرر
(المادة الأولى)
تخرج من عداد الأراضى الأثرية قطعة الأرض البالغ مساحتها (400م2) الواقعة بالقطعة (28) بحوض المسخوطة والمكفر نمرة (7) بمحافظة الإسماعيلية والموضحة الحدود والمعالم بالمذكرة الإيضاحية والخريطة المساحية وكشف الإحداثيات المرفقين .
( المادة الثانية )
ينشر هذا القرار فى الجريدة الرسمية ، ويُعمل به من اليوم التالى لتاريخ نشره .
صدر برئاسة مجلس الوزراء فى 7 ربيع الآخر سنة 1445 هـ
( الموافق 22 أكتوبر سنة 2023 م ) .
رئيس مجلس الوزراء
دكتور / مصطفى كمال مدبولى
وزارة السياحة والآثار
مذكرة إيضاحية
لمشروع قرار رئيس مجلس الوزراء
بشأن إخراج مساحة 400م2 بحوض المسخوطة والمكفر نمرة 7 بالقطعة 28
بمحافظة الإسماعيلية ، من عداد الأراضى الأثرية
تنص المادة (3) من قانون حماية الآثار الصادر بالقانون رقم 117
لسنة 1983 والمستبدلة بالقانون رقم 91 لسنة 2018 على :
“تعتبر أرضا أثرية الأراضى المملوكة للدولة التى اعتبرت أثرية بمقتضى قرارات أو أوامر سابقة على العمل بهذا القانون ، أو التى يصدر باعتبارها كذلك قرار من رئيس مجلس الوزراء بناءً على عرض الوزير المختص بشؤون الآثار ، ويجوز بقرار من رئيس مجلس الوزراء – بناءً على عرض الوزير المختص بشؤون الآثار – إخراج أية أرض من عداد الأراضى الأثرية أو أراضى المنافع العامة للآثار إذا ثبت للمجلس خلوها من الآثار ، أو أصبحت خارج أراضى خط التجميل المعتمد للأثر” .
كما تنص المادة (67) من اللائحة التنفيذية للقانون سالف الذكر الصادرة بالقرار الوزارى رقم 712 لسنة 2010 والمعدلة بقرار وزير الآثار رقم 365
لسنة 2018 على :
“تُشكل بقرار من الوزير لجنتان دائمتان مختصتان بالآثار هما اللجنة الدائمة للآثار المصرية واليونانية والرومانية ، واللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية واليهودية ” .
كما تنص المادة (70) من ذات اللائحة التنفيذية على :
“تختص اللجنتان ، كلٌ فيما يخصه ، بالنظر فى كل ما يتعلق بشئون الآثار ، وعلى الأخص الموضوعات الآتية … 9 – الموافقة على إخراج أراضٍ من عداد الأراضى الأثرية بعد ثبوت خلوها من الآثار” .
تقدمت الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبو صوير بالإسماعيلية بطلب لإحلال وتجديد المسجد المقام على قطعة أرض داخل تل آثار المسخوطة ، والذى تبين بالمعاينة على الطبيعة أنه عبارة عن أطلال وبقايا ميضأة .
تم تشكيل لجنة وجاء بمحضرها المحرر بتاريخ 15/7/2018 أن الأرض الواقع عليها المسجد القديم المراد إحلاله وتجديده عبارة عن 400م2 داخل حوض المسخوطة والمكفر نمرة (7) بالقطعة رقم (28) بتل آثار المسخوطة المملوك للمجلس الأعلى للآثار .
طلبت الإدارة المركزية للمساحة والأملاك عرض الأمر على اللجنة الدائمة للموافقة على إجراء حفائر بالأرض التى يقع عليها المسجد ، وقد وافقت اللجنة الدائمة للآثار المصرية واليونانية والرومانية بجلستها المنعقدة بتاريخ 29/8/2018
على إجراء الحفائر .
جاء بكتاب منطقة آثار الإسماعيلية أن أعمال الحفائر التى بدأت
فى 25/8/2018 كشفت عن الركن الجنوبى الشرقى لسور القلعة الحربية القديمة
من عصر الأسرة 26 ، والبرج الجنوبى الشرقى لسور القلعة وهو الذى يعد كشفًا أثريًا هامًا لما يمثله من إضافة قوية تكشف عن تخطيط القلعة الحربية والأسوار الدفاعية فى مصر القديمة مما يعد عنصرًا أثريًا وتاريخيًا مكملاً للبانوراما التاريخية لتل آثار المسخوطة ومدينة “تكو” القديمة .
ولما كان الموقع القديم للمسجد المراد إحلاله وتجديده يقع فوق البرج الجنوبى الشرقى للقلعة ، فقد انتهت الحفائر إلى طلب الموافقة على تغيير مكان المسجد القديم واختيار موقع بديل لإقامة المسجد عليه .
قررت اللجنة الدائمة للآثار المصرية واليونانية والرومانية بجلستها المنعقدة 29/1/2019 الموافقة على تكليف المنطقة باختيار المكان البديل وإجراء الحفائر العلمية وإعادة العرض على اللجنة .
تم تحديد الموقع الجديد إلى شمال غرب موقع المسجد القديم بنفس مساحة وأبعاد المسجد القديم 400م2 (20م × 20م) ، وتم إجراء الحفائر على كامل المسطح وأسفرت عن ظهور مبانٍ من الطوب اللبن فى حالة سيئة ، وانتهى المحضر المحرر بتاريخ 23/5/2019 إلى الموافقة على السير فى إجراءات إخراج المسطح
المشار إليه .
وإذ وافقت اللجنة الدائمة للآثار المصرية واليونانية والرومانية على إخراج مساحة 400م2 بحوض المسخوطة والمكفر نمرة (7) بالقطعة (28) بمحافظة الإسماعيلية من عداد الأراضى الأثرية لإقامة المسجد عليه على أن تتحمل الجهة الطالبة كافة نفقات الإخراج والتشغيل والنشر فى الجريدة الرسمية .
لذلك
فقد أعد مشروع القرار المرفق ويتشرف وزير السياحة والآثار برفعه للتفضل بالنظر فى إصداره حال الموافقة .
وزير السياحة والآثار
أحمد عيسى